:: الرئيسية :: :: المنتديات :: :: التسجيل :: :: التحكم :: :: اتصل بنا ::
نادي النصر السعودي شبكة جماهير الوفاء
العودة   نادي النصر السعودي شبكة جماهير الوفاء > المنتديات العامه > المنتدى الإسلامي
المنتدى الإسلامي يحتوي المنتدى الإسلامي عن مذهب اهل السنة والجماعة .. وبكل القضايا الاسلامي .. مقالات اسلامي .. مواضيع اسلاميه .. احاديث نبويه .. احاديث قدسية .. ادعية مختاره

كيف تتصرف مع أولادك عند التهاون بشأن الصلاة ؟

يحتوي المنتدى الإسلامي عن مذهب اهل السنة والجماعة .. وبكل القضايا الاسلامي .. مقالات اسلامي .. مواضيع اسلاميه .. احاديث نبويه .. احاديث قدسية .. ادعية مختاره


كيف تتصرف مع أولادك عند التهاون بشأن الصلاة ؟

أريد أن يحرص أطفالي على الصلاة لأنهم يصلون فرضا ويتركون فروضا ، وأنا دائما أنصحهم وأدعو الله لهم بالهداية فكيف أرغبهم وأعلق قلوبهم بالصلاة ؟. الجواب : الحمد

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-11-2015, 06:15 PM   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
وفـي ذهـــبـي
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية dad29236

البيانات
التسجيل: Oct 2015
العضوية: 28723
المشاركات: 1,023 [+]
بمعدل : 1.04 يوميا
اخر زياره : 21-06-2017 [+]
معدل التقييم: 4
نقاط التقييم: 46
dad29236 عضو متالق





التوقيت

الإتصالات
الحالة:
dad29236 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى الإسلامي
افتراضي كيف تتصرف مع أولادك عند التهاون بشأن الصلاة ؟


تتصرف أولادك التهاون بشأن الصلاة 463461358.gif
أريد أن يحرص أطفالي على الصلاة لأنهم يصلون فرضا ويتركون فروضا ، وأنا دائما أنصحهم وأدعو الله لهم بالهداية فكيف أرغبهم وأعلق قلوبهم بالصلاة ؟.
الجواب :
الحمد لله
أولا :
لا شك أن أمر الصلاة من أعظم وأجلّ الأمور الشرعية ؛ حيث كانت عمود الدين ، وعنوان الفلاح ، وعلامة التقوى ، وهي أول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة ، فإن صلحت صلح سائر عمله ، وإن فسدت فسد سائر عمله .
ولا شك أن العناية بتربية النشأ التربية الإسلامية الصحيحة ، على إقامة الصلاة ، وتقوى الله في الأقوال والأفعال ، من أمارات التوفيق ، وعلامات السداد .
وقد قال الله عز وجل لرسوله صلى الله عليه وسلم : ( وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا ) طه / 132
" أي : حث أهلك على الصلاة ، وأزعجهم إليها من فرض ونفل . والأمر بالشيء ، أمر بجميع ما لا يتم إلا به ، فيكون أمرا بتعليمهم ، ما يصلح الصلاة ويفسدها ويكملها " .
"تفسير السعدي" (ص 517)
وقال تعالى عن نبيه إسماعيل عليه السلام : ( وَكَانَ يَأْمُرُ أَهْلَهُ بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ وَكَانَ عِنْدَ رَبِّهِ مَرْضِيًّا ) مريم / 55
وقال تعالى للذين آمنوا : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلائِكَةٌ غِلاظٌ شِدَادٌ ... ) التحريم / 6 . " أي : مروهم بالمعروف ، وانهوهم عن المنكر ، ولا تدعوهم هملا فتأكلهم النار يوم القيامة " .
"تفسير ابن كثير" (5 / 240)
وروى أبو داود (495) وأحمد (6650) عَنْ عَمْرِو بْنِ شُعَيْبٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( مُرُوا أَوْلَادَكُمْ بِالصَّلَاةِ وَهُمْ أَبْنَاءُ سَبْعِ سِنِينَ ، وَاضْرِبُوهُمْ عَلَيْهَا وَهُمْ أَبْنَاءُ عَشْرٍ ، وَفَرِّقُوا بَيْنَهُمْ فِي الْمَضَاجِعِ ) . وصححه الألباني في "الإرواء" (247)
قال الشيخ ابن باز رحمه الله :
" والعناية بأهل البيت ، لا تغفل عنهم يا عبد الله ، عليك أن تجتهد في صلاحهم ، وأن تأمر بنيك وبناتك بالصلاة لسبع ، وتضربهم عليها لعشر ، ضربا خفيفا يعينهم على طاعة الله ، ويعودهم أداء الصلاة في وقتها ، حتى يستقيموا على دين الله ويعرفوا الحق ، كما صحت بذلك السنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم " انتهى ملخصا .
"مجموع فتاوى ابن باز" (6/46)
ثانيا :
أما عن الأساليب المعينة على تأديب الأولاد وتربيتهم على الصلاة ، وتعظيم قدرها ، فيمكن إجمالها فيما يلي :
- ضرورة وجود القدوة العملية متمثلة في تمام حرص الأبوين على الصلاة في مواقيتها .
- حرص الأب على اصطحاب أبنائه معه إلى الصلاة . وحرص الأم على أمر بناتها للقيام بالصلاة معها في البيت .
- التذكير بأهمية الصلاة ، وبيان أنها ركن عظيم من أركان الدين ، ولا يتم الدين إلا بها .
- الترغيب في إقامة الصلاة في مواقيتها ، وبيان أن الله وعد على إقامة الصلاة بالجنة ؛ كما روى أبو داود (425) عن عُبَادَة بْن الصَّامِتِ رضي الله عنه قال : أَشْهَدُ أَنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : ( خَمْسُ صَلَوَاتٍ افْتَرَضَهُنَّ اللَّهُ تَعَالَى ، مَنْ أَحْسَنَ وُضُوءَهُنَّ وَصَلَّاهُنَّ لِوَقْتِهِنَّ وَأَتَمَّ رُكُوعَهُنَّ وَخُشُوعَهُنَّ كَانَ لَهُ عَلَى اللَّهِ عَهْدٌ أَنْ يَغْفِرَ لَهُ ، وَمَنْ لَمْ يَفْعَلْ فَلَيْسَ لَهُ عَلَى اللَّهِ عَهْدٌ ، إِنْ شَاءَ غَفَرَ لَهُ وَإِنْ شَاءَ عَذَّبَهُ ) صححه الألباني في "صحيح أبي داود" .
فمن أراد أن يكون في عهد الله فليصل ، ومن أراد أن لا يكون في عهده ويعرض نفسه لسخطه وعذابه وأليم عقابه فليدع الصلاة !
مع ذكر أحاديث الترغيب والترهيب في باب الصلاة .
- استغلال كافة الوسائل المتاحة من النصح السهل الرقيق ، وتوفير الكتيبات وشرائط الكاسيت التي تتحدث عن أمر الصلاة وتبين علو شأنها ومنزلتها .
- تحريض الأبناء على مصاحبة المحافظين على الصلاة ، مع غرس الدوافع الإيجابية في نفوسهم التي تدفعهم إلى التنافس الشريف على إقامة الصلاة والمسارعة في الخيرات .
- التشجيع المادي والأدبي ، المتمثلان في الهدايا العينية وعبارات الثناء والتشجيع ونحو ذلك .
- استخدام الأسلوب النبوي في معالجة أمر الصلاة ، كما تقدم في حديث أبي داود ، من أمرهم بالصلاة إذا بلغوا سبع سنين ، ثم ضربهم عليها إذا بلغوا عشرا ، مع مراعاة الحكمة في الضرب ، حيث يغلب على الظن نفعه ، وتوظيف الشدة والتعنيف في الوضع الصحيح .
- استخدام أسلوب الهجر والمجافاة عند ترك الصلاة ، أو التهاون بشأنها ، وهو نوع من العقاب الشرعي المؤثر .
- الإكثار من الدعاء والتضرع إلى الله ، أن يهديهم صراطه المستقيم ، وأن يجعلهم من المصلين المتقين ، وهذا في الواقع من أعظم أساب صلاح الذرية ، وإن غفل عنه كثير من الناس .
- ألا يمل الوالدان من تكرار التذكير والنصح والتأديب ، حتى وإن كرر الأولاد التهاون والتفريط ، وألا ييأسا من هداية الأبناء ، فلا أحد يدري : هل أتى أوان الكلمة التي تنفع ، أو لا ؟

وللاستزادة : تراجع الأجوبة رقم : (10016) ، (103420) ، (127233) من الموقع .
والله أعلم .
الإسلام سؤال وجواب



تتصرف أولادك التهاون بشأن الصلاة 948395932.png






;dt jjwvt lu H,gh]; uk] hgjih,k faHk hgwghm ? jjavt












عرض البوم صور dad29236   رد مع اقتباس
قديم 15-12-2015, 11:59 PM   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عـضـو مـوقــوف لمخالفته قوانين الموقع
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية العالمي2016

البيانات
التسجيل: Aug 2015
العضوية: 28582
المشاركات: 49 [+]
بمعدل : 0.05 يوميا
اخر زياره : 27-01-2017 [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 10
العالمي2016 is on a distinguished road





التوقيت

الإتصالات
الحالة:
العالمي2016 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dad29236 المنتدى : المنتدى الإسلامي
افتراضي رد: كيف تتصرف مع أولادك عند التهاون بشأن الصلاة ؟

جزاك الله خير












عرض البوم صور العالمي2016   رد مع اقتباس
قديم 18-12-2015, 01:12 PM   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف سابق
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نمران

البيانات
التسجيل: Feb 2011
العضوية: 3539
المشاركات: 6,125 [+]
بمعدل : 2.29 يوميا
اخر زياره : 24-01-2017 [+]
معدل التقييم: 82
نقاط التقييم: 3400
نمران has a reputation beyond reputeنمران has a reputation beyond reputeنمران has a reputation beyond reputeنمران has a reputation beyond reputeنمران has a reputation beyond reputeنمران has a reputation beyond reputeنمران has a reputation beyond reputeنمران has a reputation beyond reputeنمران has a reputation beyond reputeنمران has a reputation beyond reputeنمران has a reputation beyond repute





التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نمران غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dad29236 المنتدى : المنتدى الإسلامي
افتراضي رد: كيف تتصرف مع أولادك عند التهاون بشأن الصلاة ؟

جزاك الله خيرا ونفع بك المسلمين












عرض البوم صور نمران   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

الكلمات الدليلية
أولادك, التهاون, الصلاة, تتشرف, بشأن, عند, كيف


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قبِل أن ترفع يدك على أولادك كحيلان الفخر المنتدى الإسلامي 6 10-07-2013 08:31 PM
الصلاة الصلاة أقسم بالله وبالله وتالله إن السعادة في الصلاة وهي أول مايحااسب عليه الع نصراوي الحفر المنتدى الإسلامي 4 26-11-2010 09:40 PM


الساعة الآن 03:56 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
نأمل من اعضاءنا الكرام الحرص على حقوق الآخرين الأدبية وعدم مصادرة جهود الغير وشكرا