التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم 
طائر عدن نصراوي
اخيكم وتلميذكم طائر عدن نصراوي
بقلم : طائر عدن نصراوي
ضاري العنزي

الإهداءات



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 11-08-2018, 09:34 PM
الصاعقه
عضو ملكي
الصاعقه متواجد حالياً
لوني المفضل Orange
 رقم العضوية : 27606
 تاريخ التسجيل : Apr 2014
 فترة الأقامة : 1692 يوم
 أخر زيارة : اليوم (11:15 AM)
 المشاركات : 1,322 [ + ]
 التقييم : 1300
 معدل التقييم : الصاعقه has much to be proud ofالصاعقه has much to be proud ofالصاعقه has much to be proud ofالصاعقه has much to be proud ofالصاعقه has much to be proud ofالصاعقه has much to be proud ofالصاعقه has much to be proud ofالصاعقه has much to be proud ofالصاعقه has much to be proud ofالصاعقه has much to be proud of
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي لن أبيع صورة هدف ماجد في الهلال ولو كان الثمن مليون ريال



صاحب أشهر صورة في تاريخ كرة القدم السعودية.. أحمد آدم:
لن أبيع صورة هدف ماجد في الهلال ولو كان الثمن مليون ريال



ناصر المرشدي (الرياض): في تاريخ كرة القدم السعودية محطات لا يمكن لأي متابع أو عابر إلا أن يتوقف عندها ، ويتأمل ملامحها التي تبوح بكثير من تفاصيل المكان والزمن الجميل الغابر .

وما إن يأتي ذكر تاريخ كرة القدم السعودية ، حتى يقفز إلى الذهن اسم ركنين مهمين من أركانها ، وكيانين ولدت في كنفهما كثير من الأسماء اللامعة ، والنجوم التي تلألأت في سماء الكرة العربية والآسيوية والعالمية ،
النصر
والهلال .


وإذا جاء ذكر
النصر
والهلال ، يمر في الذاكرة شريط طويل من ذكريات أشهر "ديربي" عربي على الإطلاق ، كان ومايزال محط أنظار المتابعين ، لكن نهائي كأس الملك عام 1407هـ ، يحمل ذكريات جميلة لايمكن أن تغيب من ذاكرة أي
مشجع نصراوي
.


هذا النهائي التاريخي شهد هدفاً وحيداً جير البطولة للنصر برأس أشهر مهاجم عرفته آسيا
ماجد عبدالله
، الذي اعتلى عملاقي الدفاع السعودي حينها قائد المنتخب صالح النعيمة وزميله حسين البيشي ، ليسكن الكرة في شباك الحارس الهلالي خالد الدايل .


الهدف
النصراوي
التاريخي اصطادته بامتياز وإجادة وتفرّد عدسة مصور صحفي ، خلده في الذاكرة ، لتصبح تلك الصورة أجمل وأميز صورة في تاريخ كرة القدم المحلية بإجماع عدد كبير من المتابعين ، ليس لجمال الهدف ، أو لسقف الإرتقاء الذي وصله مسجله وحسب ، بل ولأن من صوّره رصده من زاوية صعبة وفريدة أعطته جمالاً لا يضاهى .


لعل كثيرون يجهلون من هو هذا المصور الفذ ، الذي عبرت صورته تلك عدد لا يحصى من الصحف على امتداد الكرة الأرضية ، ذلكم هو المصور أحمد آدم موسى ، الذي التقته "سبق" ودار معه حوار قصير ، حول قصة هذه الصورة التي لازالت ترافقه في حله وترحاله حتى اليوم ، إلى درجة أنه كثيرين يعرفونه بـ"مصور ماجد" .


يقول موسى إن تلك الصورة هي من أعز ما اصطادته عدسة كاميرته التي رافقته قرابة الأربعين عاماً ، وأنه تلقى عروضاً مادية مغرية مقابل التخلي عنها لكنه رفض ، وسيرفض مستقبلاً حتى لو عرض عليه مليون ريال مقابل "النيجاتيف" الذي يحتفظ به حتى اليوم ، وسيورثه لأبنائه من بعده .


عن قصة هذه الصورة يقول موسى ، الهدف جاء مبكراً في الدقيقية الثانية من اللقاء ، وهذا مالم يتوقعه أي مصور ممن كانوا يتابعون المباراة ، حيث استهلكوا معظم أفلام التصوير في إلتقاط صور لما قبل إنطلاق المباراة ، وتوقفوا لإستبدال الأفلام المستهلكة بأفلام جديدة ، إلا أنني ولحسن الحظ لم ألتقط إلا القليل من الصور ، وكنت أقف في مكان جيد نوعاً ما ، سمح لي بزاوية رؤية أفضل عند وقوع الخطأ الذي ارتكبه مدافع الهلال عبدالرحمن التخيفي ضد مهاجم النصر محيسن الجمعان ، وعندما تقدم قائد النصر يوسف خميس لتنفيذ الخطأ أشار لماجد عبدالله بأنه سيلعب الكرة ساقطة ، فقلت لزميل يقف بجانبي أترك اللاعبين وركز على ماجد...سيفعلها !


وبالفعل رفع خميس الكرة ساقطة فقام ماجد بالتمويه على النعيمة والبيشي وتظاهر بالقفز قبل وصول الكرة ، ليقفز فعلاً النعيمة والبيشي سوياً وعندما نزلا ارتقى ماجد وحيداً ووضع الكرة في الشباك ، واصطدته من أعلى نقطة وصل لها والتي كانت بعلو عجيب لم أشاهد مثله في حياتي .


وبعد نهاية المباراة عدت لمكتب جريدة المدينة ، وقمنا بتظهير الصور لنكتشف هذه الصورة التاريخية ، حيث قام مسؤول الشؤون الرياضية في ملحق الملاعب الأستاذ حسن باخشوين بوضعها على الصفحة الأولى ، وعلق عليها بمانشيت شهير "سكان الملز يشتكون ماجد بعد أن كشف منازلهم بارتقائه" .


ويضيف آدم : قمت بتكبير الصورة وإهدائها للأمير الراحل عبدالرحمن بن سعود الذي سر بها وأعجب أيما إعجاب ، فطلب منها نسختين أخريين ، واحدة وضعها في منزله ، والأخرى في نادي النصر ، لازالت موجودة حتى الآن .


وعما إذا كان الأمير عبدالرحمن قدم له مكافأة مقابلها ، قال آدم : حظيت من الأمير عبدالرحمن بمكافآت مادية كبيرة ، ومكافآت معنوية لاتقدر بثمن ، وكذلك كثير من أعضاء شرف النصر ، حتى ماجد نفسه أهديته الصورة وقدّم مكافأة لي ، ووضع الصورة في منزله .


وعن العروض الذي وصلته لشراء الصورة قال آدم : جاءتني عروض كثيرة للحصول على "نيجاتيف" الصورة ، وآخرها كان من رجل أعمال سعودي يرغب باستثمارها تجارياً ، لكنني رفضت .


وعندما سؤاله هل سيتخلى عن "النيجاتيف" مقابل مليون ريال مثلاً ، قال آدم : لم أفكر مطلقاً في التخلي عن أصل الصورة مهما كان الثمن ، لأنها لا تقدّر بأي ثمن مادي مهما بلغ .


وسألنا آدم عن إمكانية تعديل الصورة أو استخدام وسائل التقنية لإضفاء شيء من المبالغة عليها ، فردّ بالقول : هذه الصورة التقطت قبل أكثر من عشرين عاماً ، وقتها كانت التقنية عاجزة عن إدخال أي تعديل على الصور ، وهذا شيء مسلم به ، مما يؤكد أن الصورة أصلية وطبيعية 100% .


وحول علاقته بالهلاليين ، وعما إذا كانت الصورة قد أثرت عليها ، قال آدم : بالعكس ، تربطني علاقات مميزة مع كل الهلاليين ...، قابلت الرئيس الهلالي الراحل عبدالله بن سعد رحمه الله عدة مرات وكان يعرفني ، ويعرف أنني صاحب الصورة ، ولم تتأثر علاقتي به بسببها ، حتى الرئيس الهلالي الحالي الأمير عبدالرحمن بن مساعد كنت ولازلت أحتفظ له بود كبير ، وكنت أصوّر أمسياته الشعرية قبل دخوله المجال الرياضي .. ، لكن لايخلو الأمر من مداعبات هلالية بين حين وآخر محورها الصورة الشهيرة .


وعن ميوله الرياضية قال آدم أنا هلالي سوداني ، ونصراوي سعودي ، كنت أشجع الهلال السوداني ، وعندما جئت للسعودية كان أشهر لاعبي السودان يلعبون للنصر كمصطفى النقر وعلي قاقارين ، فاتجهت لا إرادياً لتشجيعه ولازلت .


وختم آدم هذا الحوار السريع بأمنياته بأن يعود النصر لسابق عهده ، لتعود للديربي العاصمي نكهته المعتادة ، وقال : إدارة الأمير فيصل بن تركي تبشر بكل خير ، والتغييرات الكبيرة والمتسارعة التي أحدثها منذ مجيئه أعادت لجماهير النصر الأمل في أن ترى نصراً قوياً كما كان ، ولعل بداية العودة تكون في هذا الموسم الذي يوشك على الانطلاق .


يذكر أن المصور أحمد آدم يعد من أقدم المصورين الرياضيين الموجودين في المملكة ، وقضى في الملاعب السعودية مايزيد عن ثلاثين عاماً تنقل خلالها بين عدد من الصحف السعودية ، ورافق كثير من الأسماء الصحفية المرموقة في مهمات عمل ، كعثمان العمير ، ومطر الأحمدي ، ومحمد التونسي ، وحاسن البنيان ، ومحمد العوام ، وحين الفراج ، وغيرهم




رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

إدارة المنتدى غير مسؤولة عن التعامل بين الاعضاء وجميع الردود والمواضيع تعبر عن رأي صاحبها فقط


الساعة الآن 11:45 AM
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi